احجز جلسة
  • الرئيسية
انضم لنا
عودة لصفحة المقالات
هل هناك علاج لنوبات الهلع وتبدد الواقع أو الشخصية؟
الطب النفسي العام

نوبات الذعر أو نوبات الهلع Panic Attacks 


إن ما يسمى بنوبات الهلع (أو الذعر) هي بحد ذاتها أعراض أساسية لإضطراب الهلع Panic Disorder ولكنها قد تكون مترافقة في بعض الأحيان مع بعض الاضطرابات النفسية والعقلية وبعض الحالات الصحية الأخرى.

تتميز هذه الهجمات بمجموعة متنوعة من الأعراض الجسدية والانفعالية والإدراكية التي قد يشعر الشخص بها على أنها قوية وشديدة الوطء وغير قابلة للسيطرة عليها، ولكن مع ذلك فهي لها سبب ويمكن التعامل معها، ومن المفيد استكشاف الأعراض الأكثر شيوعًا لنوبات الذعر ، وما الذي يسببها، واستراتيجيات الإدارة لكل منها.


ومن هذه الأعراض:


1- خفقان القلب السريع Heart Palpitations

2- الإرتجاف أو الإرتعاش Trembling or Shaking

3- التعرق المفرط Excessive Sweating

4- فرط التنفس وضيق النفس أو الشعور بالاختناق Hyperventilation and Choking

5- ألم في الصدر Chest Pain

6- الغثيان أو ألم البطن Nausea or Abdominal Pain

7- الدوخة والدوار Dizziness and Lightheadedness

8- الإنفصال عن الواقع وتبدد الشخصية (الشعور بالغرابة) Derealization and Depersonalization

9- الخدر والشعور بالوخز Numbness and Tingling Sensations

10- مخاوف من الموت وفقدان السيطرة والإصابة بالجنون Fears of Dying, Losing Control, or Going Crazy.

11- سرعة الاستثارة أو التهيج Agitation.

12- الإنهاك او التعب الشديد Exhaustion .


وهناك عرضين رئيسيين من الشائع جدا ظهورهما لدى الأشخاص المصابين باضطراب الهلع وهما تبدد الشخصية (ويسمى أيضا باضطراب الآنية) Depersonalization؛ والاغتراب عن الواقع Derealization.

وعلى الرغم من أن هذين العرضين متشابهين إلى حد ما وقد يحدثان معا، إلا أنهما منفصلان ومتمايزان عن بعضهما البعض. وفيما يلي شرح عن كل منهما: 


* تبدد الشخصية Depersonalization: 

السمة المميزة لتبدد الشخصية هي الإحساس بالانفصال عن جسمك، وكأنك أصبحت كما لو أنك تراقبه من بعيد فقط. وقد تشعر وكأنك لا تتحكم في تصرفاتك. وغالبا ما يصاحب هذا الشعور الرهيب أفكار ومخاوف من فقدان التواصل مع الواقع أو فقدان السيطرة على نفسك.

يمكن أن يسبب تبدد الشخصية أحاسيس جسدية مخيفة مثل التنميل أو الوخز. وقد يكون كما ذكرنا أحد أعراض مرض عقلي آخر ، مثل الاكتئاب، أو نتيجة لتعاطي المخدرات أو سوء استخدام العقاقير، أو أثر جانبي للأدوية المضادة للقلق.


* الاغتراب عن الواقع Derealization: 

ينطوي الاغتراب عن الواقع على الشعور بالإنفصال عن المحيط وليس الإنفصال عن الجسد كما هو الحال في اضطراب تبدد الشخصية، قد تشعر بالانفصال عن الأشياء والموجوادات الخارجية في بيئتك المباشرة، بما في ذلك الأشخاص الآخرين؛ حتى أقرب أفراد عائلتك أو أصدقائك قد يبدون وكأنهم غرباء.

كثيرا ما يصف الناس الاغتراب عن الواقع كشعور ضبابي. قد تبدو الأشياء وحتى الأشخاص في البيئة كموجودات غير حقيقية أو مشوهة أو تشبه الرسوم المتحركة. ويقول آخرون إنهم يشعرون كما لو أنهم محاصرون ببيئتهم أو أنهم ينظرون إلى محيطهم على أنه غريب وغير مألوف. يمكن أن تشعر كما لو كنت في بلد غريب أو على كوكب آخر


* ما الذي يمكنك فعله؟


ما هو علاج نوبات الهلع؟


ليس من المعروف تماما ما الذي يسبب أعراض تبدد الشخصية أو الاغتراب عن الواقع خلال نوبات الهلع. واحدة من النظريات تقول أن هذه الأعراض (سواء حدثت معا او بشكل منفصل) تحدث كآلية دفاع مهمتها التعامل مع المستويات العليا أو الحادة من مشاعر التوتر والقلق التي تهدد الشخصية. أي أنه وأثناء نوبة الهلع تقوم هذه الأعراض بإيجاد مسافة آمنة بين الشخص وبين مشاعر القلق والتوتر الحادة أو غير السارة لديه.


لا يوجد علاج محدد لأعراض اضطراب تبدد الشخصية أو الاغتراب عن الواقع، ولكن من الجيد أن نلاحظ أنه وبمجرد أن تبدأ نوبة الهلع في الاختفاء أو تنخفض حدتها، فإن هذه الأعراض ستختفي أيضا وهناك أشياء يمكنك تعلم القيام بها للمساعدة في تسريع هذه العملية.


- إذا كنت تعاني من مشاعر الاغتراب عن الواقع، فحاول استخدام حواسك بأية طريقة ممكنة لإعادة نفسك إلى ذلك الواقع. يمكنك ذلك مثلا من خلال قرص نفسك على الجزء الخلفي من يدك. إمسك شيئًا باردًا أو دافئا لدرجة جيدة غير مؤذية أو حارقة وركز على الإحساس بدرجات الحرارة، قم بعد أو تسمية الأشياء التي تراها أمامك في الغرفة، يمكنك أيضا وضع أشياء قريبة منك ذات روائح لشمها أو أذكر أسماء روائح يمكنك شمها في البيئة المحيطة، وكذلك يمكنك استخدام حاسة التذوق مع تسمية المذاق بصوت مسموع.. حاول أن تبقي عينيك مفتوحتين ومتحركتين حيث يساعدك ذلك على أن لا تفقد إتصالك بالواقع مرة أخرى.


- وإذا كنت تعاني من تبدد الشخصية، فحاول أولا أن تبطيء من معدل تنفسك، ففي كثير من الأحيان وخلال نوبات القلق يصبح تنفسك سريعا وغير عميق، وذلك ينعكس سلبا على تدفق الدم إلى الدماغ، مما يمهد لظهور هذه الأعراض، لذلك خذ نفسا طويلا وبطيئا وعميقا وركز على الشهيق والزفير، وتذكر أن التنفس الصحيح هو بنفخ البطن بمساعدة الحجاب الحاجز وليس بنفخ الصدر.

وبما أن تبدد الشخصية يسبب مشاعر الانفصال عن الآخرين، فإن الحاجة تصبح ماسة لتتواصل مع أصدقاء أو أشخاص عزيزين عليك لتتحدث معهم، دعهم يعرفون ما تشعر به واطلب منهم مواصلة التحدث معك، ولا يهم ما هو الموضوع الذي ستتحدث عنه طالما أنه يبقيك متجذراً ومتصلا مع واقع اللحظة.


- المساعدة المهنية المتخصصة:


إن أعراض تبدد الشخصية والاغتراب عن الواقع بوصفها أعراض لاضطراب الهلع تبدو مخيفة ومزعجة جدًا ، لكن هذه الأعراض لا تعتبر خطيرة أو مهددة للحياة. وحالما يتم علاج اضطراب الهلع، فإن هجمات أو نوبات الذعر والأعراض المرتبطة بها سوف تتلاشى أو تنخفض شدتها بشكل كبير.

يمكن لأختصاصي الصحة العقلية المؤهل أن يساعدك في التعامل مع اضطراب الهلع، وكذلك فإن خدمات الإحالة للصحة النفسية في النظام الصحي في بيئتك المحلية والخدمات الصحية العامة يمكنها أن تساعدك في الوصول لمعالج أو طبيب نفسي متخصص.


إن علاج اضطراب الهلع عادة ما يشتمل على علاج دوائي لاضطراب الهلع، أو علاج نفسي، أو كليهما معا. وفي بعض الأحيان يستغرق الأمر بعض محاولات التجربة والخطأ للحصول على خطة علاج فعالة ومتقنة لمشكلة صحية عقلية مثل اضطراب الهلع، لذا يجب التحلي بالصبر. وهذا سيساعدك ببساطة على الشعور بالتحسن.


إن معرفة الشخص بطبيعة هذا الإضطراب وأعراضه أو بالإضطرابات الأخرى التي تكون نوبات الهلع واحدة من أعراضها، مثل الصدمات النفسية واضطراب الرض ما بعد الصدمة PTSD، واضطراب القلق المعمم GAD، والوسواس القهري OCD، والرهاب الاجتماعي SP .. هذه المعرفة هامة جدا وتساعد الشخص في التخلص أو التخفيف من حدة هذه الأعراض التي أشير إليها سابقا.. وكذلك من المهم جدا التمكن من بعض الاستراتيجيات العلاجية لعلاج ومواجهة هذه الاضطرابات والأعراض مثل العلاج من خلال الاستثارة الثنائية لحركة العين EMDR، والتخيل والتنفس العميق والاسترخاء العضلي والتعقل (mindfullness )...


هذا ولا ننسى أيضا أهمية العلاج الدوائي في حال أشار الطبيب النفسي إلى ضرورتها بعد تقييم الحالة ورصد شدتها.



أ.بسام الحوراني

مختص نفسي واختصاصي التربية الخاصة

لحجز استشارة معه يمكنكم الضغط هنا